جامعة أكلي محند أولحاج البويرة

كلية الحقوق والعلوم السياسية

مقياس منهجية العلوم القانونية (الأعمال الموجهة)

الفوج 16 الحصة المبرمجة ليوم 14/04/2020

من الساعة 09.30 إلى 11.00 سا

البحث الرابع: تحرير مذكرة استخلاصية

تعد المذكرة الاستخلاصية من الأبحاث القانونية التي تمكن طالب الحقوق من القدرة على استخلاص المسائل القانونية وتلخيصها، واستنتاج الحلول واختبار معارفه ومعلوماته وتوظيفها في ميدان البحث العلمي العملي، ليتسنى للطالب فهم طريقة تحرير مذكرة استخلاصية يجب تحديد مفهومها (أولا)، ثم ابراز طريقة اعدادها (ثانيا).

أولا: مفهوم المذكرة الاستخلاصية:

يجدر الإشارة في مفهوم المذكرة الاستخلاصية إلى تعريفها وأهدافها، ثم التطرق لأنواعها.

1-تعريف المذكرة الاستخلاصية وأهدافها:

أ‌)       تعريفها: يرتبط تعريف المذكرة الاستخلاصية بجانبين:

جانب شكلي: الذي يركز على الوثيقة أو مجموعة من الوثائق تتطلب تحليلها وتسجيل ما استخلصه الطالب منها من مسائل وحلول، وبهذا الاعتبار فالمذكرة الاستخلاصية هي مجموعة من الوثائق تتكلم عن فكرة معينة أو تعالج موضوعا معينا، فقد تكون مجموعة من المواد القانونية، أو رأيا فقهيا مقتطفا من كتاب في القانون، أو قرارا قضائيا أو تعليقا على قرار معين.

جانب منهجي:  لكي تكون المذكرة الاستخلاصية بمثابة بحث علمي مختصر، يتعين على الطالب أن يتعامل مع عدة وقائق (قانونية، فقهية ، قضائية) يقوم بتحليلها واستخراج افكارها واستخلاص مسائلها والحلول الممكنة استنادا إلى خطة محكمة يسترشد بها عند تحرير المذكرة، فالمذكرة الاستخلاصية من الناحية المنهجية هي معالجة مجموعة من الوثائق (قانونية، فقهية ، قضائية) بطريقة علمية بهدف استخلاص ما تضمنته من أفكار أساسية وثانوية، وعرضها عرضا متسلسلا يكشف عن قدرة الطالب على استيعاب مضامين تلك الوثائق وتلخيصها واستخلاص ما اشتملت عليه.

ب‌)  أهداف المذكرة الاستخلاصية:

-التوصل إلى الاستخلاص والاستنتاج والتلخيص بمفهومه العلمي بطريقة علمية منظمة تستوعب الأفكار والمسائل والحلول.

-تدريب الطالب على التفكير العلمي القانوني المنهجي.

- تلقين مهارات البحث العلمي المختصر من خلال استيعاب القواعد الصحيحة لطريقة التحليل والمناهج مع تمكينه من التدريب على تطبيق أسلوب التلخيص.

-التدريب على الطريقة العلمية في التعامل مع الوثائق القانونية وغيرها من الوثائق الفقهية والقضائية.

-تمكين الطالب من عرض المشتملات الموضوعية للوثائق القانونية واستخلاص أفكارها وما يتصل بها من مسائل ومعالجتها بطريقة منهجية.

-التدريب على مقابلة النصوص والقواعد التي تتضمنها الوثائق القانونية محل الدراسة، والتلقين على روح النقد وطرق التقييم والتقويم والمقارنة، لأن المذكرة الاستخلاصية لا تكتفي بنقل الأفكار والاكتفاء بعرضها دون تقييمها.

2- أنواع المذكرات الاستخلاصية

تنقسم المذكرات الاستخلاصية حسب طبيعة الهيئة أو الجهة التي تقوم بها إلى:

-       مذكرة استخلاصية أكاديمية: التي ترتبط بمسار التكوين الأكاديمي والعلمي للطالب في المؤسسات الجامعية، فيعدها في مرحلة التدرج أو ما بعد التدرج.

-       مذكرة استخلاصية رسمية: كتلك التي يعدها الطالب المترشح للقضاء في مرحلة تكوينه لترسيخ منهجية اعدادها باعتبار أن عمله لاحقا يرتبط باستخلاص الحلول المتضمنة لما يصدره من قرارات وأحكام قضائية.

-       المذكرة المؤسساتية: تلك التي تتم لدراسة وضع من الأوضاع التي تهم مؤسسة ما  مهما كان نوعها ونشاطها، وعالجتها من وجهة نظر قانونية من خلال دراسة ملف أو ملفات من مجموعة وثائق إدارية وقانونية، والهدف منها هو تلخيص كل ما يتعلق بنشاطها وإعطاء ما يشبه التقرير.

ثانيا: طريقة اعداد مذكرة استخلاصية:

إنّ إعداد المذكرة الاستخلاصية وفقا لمقتضيات بحثية ومنهجية ليس بالأمر السهل، عليه يتعين على الطالب اتباع الطريقة الصحيحة في تحريرها وذلك وفقا لمرحلتين: مرحلة تحضيرية ومرحلة تحريرية.

1-المرحلة التحضيرية:

تتلخص هذه المرحلة في خطوتين:

أ‌)       قراءة الوثائق: خلال القراءة يجب التركيز على فهم كل وثيقة والاحتفاظ بالمعلومات الأكثر ملاءمة للمسالة المعروضة والأكثر أهمية لها، كما يمكن خلال هذه المرحلة تسطير الجمل أو الفقرات وبالتوازي مع ذلك تسجيل الافكار العامة التي تحتويها الوثيقة في المسودة قصد تسهيل اعداد المذكرة لاحقا، حيث ينصح كتابة ما تم استخلاصه من كل وثيقة بكيفية يسهل العودة اليها في كل مرة ربحا للوقت، فالطالب خلال هذه المرحلة يتعين عليه تحديد طبيعة الوثائق المستهدفة وترتيبها وتصنيفها، وفهم مضمونها حتى يسهل عليه تحليلها والتعمّق فيها.

ب‌)  تحليل الوثائق ووضع خطة: يكون باستخراج الأفكار الرئيسية التي تشمل عليها الوثائق المدروسة واستخلاص المسائل القانونية وتلخيصها، وتحقيقا لذلك ينصح قراءة الوثائق وتسطير الجمل والفقرات حتى يسهل تسجيل الأفكار الهامة في المسودة استعداد لتصنيفها وترتيبها، مع استخلاص المسائل القانونية والفقهية التي تشمل على مضامين الوثائق المدروسة، من خلال معرفة مضمون كل وثيقة يحب مراعاة إمكانية تكاملها وتعارضها، وهو ما يؤدي إلى استخلاص الخطوط العريضة للملف تمهيدا لإعداد الخطة وتحرير المذكرة، ولإعداد الخطة المناسبة يجب توفر الشروط التالية:

-معالجة الخطة للوثائق معالجة منطقية وتسلسلية

-تناغم وانسجام عناوين الخطة مع الأفكار الرئيسية لكل وثيقة

-التوازن من حيث الشكل والمضمون.

-الاختصار والتلخيص من خصائص المذكرة الاستخلاصية، وبالتالي يكفي تقسيمها إلى مطالب، فلا حرج في تحليل وثيقتين في مطلب واحد، كما لا يوجد تعارض في تخصيص كل مطلب بوثيقة.

2-المرحلة التحريرية:

يتعين على الطالب في هذه المرحلة تنفيذ الخطة وتحرير المذكرة على ضوء ما جمعه من معطيات، وانتهى إليه من أفكار مستخرجة ومسائل مستخلصة، بحيث يكون ذلك وفقا للهيكل العام للخطة أي مقدمة، عرض، استخلاص النتائج والحلول.

أ) مقدمة: ما يميزها في المذكرة الاستخلاصية أنها قصيرة ومباشرة من حيث شكلها من خلالها يتم التعريف بالوثائق المقدمة للدراسة وتصنيفها وترتيبها بصورة مختصرة ولا مانع فيها من طرح الإشكالية التي يدور حولها الموضوع والأسئلة المتفرعة عنها

ب) العرض: يتم خلاله بعرض تفصيلي لأفكار ومسائل كل وثيقة من الوثائق محل الدراسة وشرحها على ضوء عناوين الخطة، يشترط في العرض ما يلي:

- التركيز والاختصار، وأن يكون عرضا مؤطرا ومبررا.

- تمكين القارئ من الرجوع إلى الوثيقة المعتمدة للتحقق من حقيقة تقديرها، بحيث يجب الإشارة في كل مرة إلى الوثيقة التي نحن بصدد دراستها.

-تجنب النقل الحرفي لجمل الوثائق وفقراته، وإنما التعبير على الأفكار الرئيسية التي تحتويها.

- الابتعاد عن الإدلاء برأي شخصي حول الموضوع أو إضافة معلومات غير واردة في الوثائق محل الدراسة.

- الاكتفاء بتحليل وجهات النظر والاتجاهات الفكرية الموجودة في الوثائق المقدمة.

جـ) استخلاص النتائج والحلول:

لا فائدة من خاتمة في المذكرة الاستخلاصية لأن الغاية منها هو إطّلاع القارئ على الموضوع لا أكثر، لكن لا يمنع من تسجيل الحلول التي يراها القائم بإعداد المذكرة الاستخلاصية مناسبة للإشكالات المطروحة أو التي توصل إليها عند معالجة الوثائق المختلفة، لذلك قد يضطره إلى التقييم والتقويم في ظل المعطيات المستخلصة.

ملاحظة: الطلبة المعنيون بالبحث: حيدرة كريمة، بن حمدوش نوارة، ولد أحمد ليرية، ضيافي اسلام، يمكنهم ارسال ملخص حول البحث إلى البريد التالي:

d.hamladji@univ-bouira.dz